معلومات تهمك

الطريق الى عالم الكبار


كلام للبنات



تحدث تغيرات كثيرة في جسم الإنسان في مرحلة العمر من سن عشر سنوات إلى سن عشرين سنة.. هذه المرحلة تسمى مرحلة البلوغ والمراهقة .. تتحول فيها البنت من طفلة إلى شابه بالغة.. ويتحول فيها الولد من طفل إلى شاب بالغ.. يكتمل عندها نمو جسمهم وأعضائهم التناسلية.. وتتحدد ميولهم النفسية وصفاتهم الشخصية .. تمهيدا لدخولهم إلى عالم الكبار ..


في هذه المرحلة من عمر الإومتلاحقة.دث تغيرات كثيرة وسريعة ومتلاحقة .. يتغير الجسم .. وتتغير الأفكار والطباع .. وتتغير التصرفات والأحاسيس .. وكل ذلك يجعل هذه الفترة من أهم الفترات في عمر الإنسان.. لأنها تحدد مستقبله وشخصيته وعاداته وسلامة صحته الجسدية والذهنية .


ومن الضروري أن يعلم الشباب ماذا يحدث لهم من تغيرات طبيعية خلال هذه الفترة.. فإن ذلك يساعدهم على التغلب على القلق الذي غالبا ما يحدث في هذه الفترة.. ويجعلهم قادرين على تفسير ما يشعرون بت نحو أنفسهم ونحو الآخرين.



متى يحدث البلوغ ؟


البلوغ لا يحدث في سن واحدة عند كل البنات أو كل الأولاد.. وهو يحدث عادة عند الأولاد مابين 11 إلى 14 سنه.. ويحدث عند البنات ما بين سن 10 سنوات إلى 13 سنه..ومن الطبيعي أن نجد فرق كبير في نمو البنات أو الأولاد في نفس السن.. فنجد أن إحدى البنات زاد طولها وظهرت عليها علامات الأنوثة بينما بنت أخرى في نفس عمرها ما زال جسمها لم يتغير وتبدو كأنها طفلة.. ونفس الشيء عند الأولاد فقد نجد أحدهم وقد زاد طوله وظهر الشعر في وجهه وتغير صوته بينما زميل له في نفس السن لم يتغير شيء في جسمه.. هذا شيء طبيعي .. المهم هو أن كل الأولاد وكل البنات ستحدث لهم هذه التغيرات.. وليس من المهم في أي سن تحدث .. فبداية مرحلة البلوغ تعتمد على عوامل كثيرة ليس من الممكن أن نتحكم فيها وليس من الممكن أن نتوقع متى ستحدث.


ما الذى يحدث عند البلوغ ؟



عند البلوغ تبدأ بعض الغدد في عملها .. وهذه الغدد تفرز مواد تسمى الهرمونات.. وهى مواد كيمائية ينقلها الدم من الغدد التي تفرزها إلى خلايا الجسم .. وبعض خلايا الجسم تبدأ نشاطها عند وجود هذه الهرمون..


وهناك غدة في المخ تسمى الغدة النخامية .. هذه الغدة موجودة في جسم الذكور والإناث .. وهى تنشط عند سن البلوغ .. وتفرز هرمونا يسبب زيادالطول. .. وتفرز هرمونات أخرى تؤدى إلى نشاط الجهاز التناسلي ..


عند البلوغ تنشط الغدة النخامية .. وتقوم بإفراز هرمون يعمل على أن تبدأ الأعضاء التناسلية في تأدية وظائفها.. فينشط المبيض عند البنات .. وتنشط الخصية عند الأولاد


عند البنات ينشط المبيض ويبدأ في إفراز هرمون الإنوثه .. وهو يسمى هرمون الإستروجين وهو الذي يسبب حدوث التغيرات في جسم الفتاة ويحولها من طفلة إلى شابة بالغة .


وعند الأولاد تنشط الخصية وتبدأ في إفراز هرمون الذكورة والذي يسمى هرمون التستستيرون .. وهذا الهرمون مسئول عن كل التغيرات التي تحدث في جسم الأولاد عند البلوغ والتي يتحول فيها الولد إلى شاب بالغ.


وحتى نفهم كيف يعمل الجهاز التناسلي .يجب أن نعرف أولا مما يتكون هذا الجهاز.. والجهاز التناسلي عند الذكور يختلف تماما عن الجهاز التناسلي عند الإناث .


الجهاز التناسلى عند الأناث


يتكون الجهاز التناسلي عند الإناث من أعضاء داخلية وأعضاء خارجية.. الأعضاء الداخلية هي الأعضاء الغير ظاهرة وتكون داخل الجسم.. أما الأعضاء الخارجية فهي الأعضاء التي تكون ظاهرة ويمكن رؤيتها.



الأعضاء الداخلية تتكون من المبيضين وقناتي الرحم أو أنبوبتين (قنوات فالوب) والرحم والمهبل .. وهذه الأعضاء تقع جميعها في الحوض أسفل البطن


هالمبيضان هما أهم الأعضاء التناسلية عند الإناث.. يوجد مبيض على يمين الرحم ومبيض على يسار الرحم .. وحجم كل مبيض مثل حجم حبة الليمون الصغيرة .. وتولد الطفلة ولديها آلاف البويضات في كل مبيض ولكن المبيض لا يبدأ عمله إلا في سن البلوغ فيقوم بإخراج بويضة كل شهر ويقوم أيضا بإفراز الهرمونات .. والبويضة صغيرة جدا ولا يمكن رؤيتها إلا بالعدسات المكبرة .. وخروج البويضة من المبيض يسمى التبويض وهو يحدث من أي مبيض سواء المبيض اليمين أو المبيض اليسار .. والبويضة تدخل إلى قناة الرحم..وتكون جاهزة للتلقيح ( إتحاد البويضة مع الحيوان المنوي) .. وعندما يبدأ التبويض .. تبدأ فترة الخصوبة عند البنات وهى الفترة التي يمكن حدوث الحمل فيها .. والحمل يحدث من التقاء البويضة من الأم مع حيوان منوي من الأب .. والوظيفة المهمة الأخرى للمبيض هي إنتاج الهرمونات .. وهى أيضا لا تبدأ إلا عند البلوغ .. والمبيض ينتج هرمون الأنوثة ويسمى الإستروجين .. وهو الذي يسبب التغيرات التي تحدث في جسم البنات عند البلوغ.. ويفرز أيضا هرمون آخر يسمى البروجستيرون وهو هرمون يساعد على استقرار الحمل .


أما أنابيب الرحم فيسميان قناتي فالوب .. وتوجد أنبوبة على يمين الرحم وأنبوبة على يسار الرحم .. وكل أنبوبة بها تجويف .. يفتح من جانب عند المبيض ومن الجانب الآخر في تجويف الرحم .. ووظيفة أنابيب الرحم هي مرور البويضة من المبيض إلى الرحم.


والرحم هو العضو الذي ينمو فيه الجنين في أثناء الحمل وحجمه وشكله مثل حبة الكمثرى.. الجزء العريض منه وهو جسم الرحم يكون متجها لأعلى وتتصل به أنابيب الرحم .. أما الجزء الصغير فهو يتصل بالمهبل من أسفل ويسمى عنق الرحم. وجسم الرحم يتكون من عضلات لها القدرة على التمدد في أثناء الحمل فيكبر الرحم مع نمو الجنين داخله.. وهذه العضلات هي التي تنقبض عند حدوث الولادة وهذه الانقباضات تسمى "الطلق" وهى التي تجعل عنق الرحم يتمدد وينفتح ثم تدفع الجنين إلى أسفل حتى تتم ولادته .. فإذا لم يحدث الحمل خلال هذا الشهر فإن غشاء الرحم ينفصل عن جدار الرحم ويتفتت ويخرج من خلال قناة عنق الرحم إلى المهبل ثم إلى خارج الجسم مع كمية قليلة من الدم على هيئة الحيض أو الطمث أو ما يسمى بالدورة الشهرية (وهى تسمية خاطئة كما سنعرف فيما بعد) .. أما إذا حدث الحمل فإن غشاء الرحم يستمر في النمو ليحتضن الجنين ولا يحدث الحيض.


 


المهبل هو القناة التى تصل بين الأعضاء التناسلية الخارجية وعنق الرحم .. وهى القناة التي يمر فيها الجنين في أثناء الولادة من الرحم إلى الخارج.. ويبلغ طول المهبل في المتوسط 10 سنتيمترات ولكنه قابل للتمدد بدرجة كبيرة.. ومن الطبيعي أن يخرج من المهبل بعد البلوغ إفرازات لونها أبيض أو مائل للاصفرار ليس لها رائحة غير مقبولة وقد تزيد كمية هذه الإفرازات قليلا قبل حدوث الحيض.


أما الأعضاء التناسلية الخارجية فهي تسمى الفرج ويتكون الفرج من البظر والشفرتين الكبيرين والشفرتين الصغيرين وهذه الأعضاء تثير الإحساس الجنسي عند ملامستها ..ويوجد بالفرج أيضا فتحة قناة البول (التي يخرج منها البول) وفتحة المهبل.. ويغطى فتحة المهبل غشاء البكارة والذي تولد به الفتاة وهو غشاء رقيق به فتحة تسمح بخروج الإفرازات ودم الحيض وهو يتمزق عند أول ممارسة جنسية وينتج عن ذلك نزول بعض قطرات من الدم.


وتوجد تحت الشفرة الكبرى من كل جانب غدة صغيرة ( تسمى غدة بارثولين ) لها قناة تفتح عند مدخل المهبل .. وهذه الغدد لها وظيفة هامه فهي تفرز إفرازات مخاطية .. تساعد كثيرا في العلاقة الزوجية.


 

ما هى التغيرات التى تحدث عند البلوغ؟


 

هناك تغيرات تحدث للبنات والأولاد عند البلوغ ..


وهذة التغيرات إما فى الجسم أو نفسية وسلوكيه ..


 

التغيرات التى تحدث فى جسم البنات عند البلوغ تشمل :


زيادة سريعة وملحوظة في الطول والوزن .. زيادة في طول الذراعين والساقين وكبر حجم أعضاء الجسم الداخلية


ينمو الشعر في مناطق مختلفة من الجسم .. يبدأ تحت الإبط وأسفل البطن وحول الأعضاء التناسلية ( شعر العانة)


ينمو الثدى (الصدر).


تتكور منطقة الأرداف.


تنزل إفرازات بيضاء من المهبل.


يبدأ الحيض أو الطمث وهو ما يسمى خطأ بالدورة الشهرية.


وقد يبدأ حدوث الأحلام الجنسية عند البنات.. وهذا طبيعى ولا يدعو للندم أو الخجل.


تنشط غدد الجلد التى تفرز العرق وبخاصة تحت الإبط وتسبب زيادة كبيرة فى كمية العرق التى قد تكون له رائحة مختلفة .. 


تنشط غدد الجلد التي تفرز مادة دهنية ولذلك يكثر ظهور " حب الشباب " على الوجه والظهر والأكتاف والصدر. وسبب حدوث حب الشباب هو انسداد الفتحات الصغيرة (المسام) للغدد الدهنية لذلك تتجمع إفرازاتها وقد يحدث بها التهابات.


والتغيرات النفسية والسلوكية تشمل :


التوترالعصبى وتقلب المزاج وهذا يرجع إلى تغير نسبة الهرمونات فى الجسم


الإهتمام بالمظهرالخارجى وبالجسم وبمظهر الآخرين ومقارنة أنفسهم بالغير وبخاصة الأصدقاء والقلق الزائد من نظرة الآخرين لهم .


الخجل والحساسية الشديدة


الإنفعال السريع وعدم ضبط النفس


كثرة إنتقادات تصرف الآخرين وبخاصة الأهل


محاولة التمرد والتحرر من القيود العائلية ومن أوامر الوالدين


الحرص على الإستقلالية والإنطواء على النفس وتكوين عالم خاص بهم


التقرب من الأصدقاء والتأثر بهم والميل الى الإرتباط بهم و تكوين الشلل


التوجه العاطفى والجنسى نحو الجنس الآخر  .



كلام يهم البنات


 

الحيض الطبيعي :


 

ينزل الدم عادة لمدة 4- 5 أيام وقد يحدث لمدة 3 أيام الى إسبوع


الكمية التى يفقدها الجسم خلال هذه الفترة حوالى 80 سنتى لتر


دم الحيض ليس دما فاسدا بل هو دم طبيعى من جسم الفتاة. فإذا نزل هذا الدم بغزارة تصاب الفتاة بمرض فقر الدم ( الأنيميا ).


فرازات الحيض عبارة عن الغشاء الداخلى للرحم الذى ينفصل عن جدار الرحم على هيئة قطع صغيرة وينتج عن هذا الإنفصال نزول كمية قليلة من دم الجسم.


لا يحدث الحيض فى حالة حدوث حمل



الدورة الشهرية :


الدورة الشهرية هى المدة من أول يوم من نزول الحيض إلى أول يوم من نزول الحيض الذى يليه فى أغلب الأحيان تكون مدة الدورة الشهرية 28 يوما ولكن يمكن أن تحدث كل 21 إلى 35 يوما .


يحدث التبويض ( خروج البويضة من المبيض) فى منتصف الدورة تقريبا, وغالبا ما يكون فى اليوم الرابع عشر قبل حدوث الحيض التالى.


 

إنتظام الدورة :


فى الشهور الأولى من البلوغ قد تكون الدورة الشهرية غير منتظمة فقد يتأخر نزول الحيض أو يحدث على فترات متقاربة .


عدم إنتظام الدورة الشهرية أمرشائع جدا بين الفتيات ولا يستدعى القلق إلا إذا كان الحيض غزيرا أو يحدث على فترات متقاربة فيجب الإستشارة الطبية .


من المفيد جدا أن تتعود الفتيات على تسجيل مواعيد حدوث الحيض .


آلام الحيض :


يصاحب نزول الحيض إحساس بتقلصات فى أسفل البطن وآلام فى الظهر تكون محتملة فى أغلب من الأحيان . وقد تزول هذه الآلام إذا وضعت "قربة" ماء ساخن على أسفل البطن.


إذا كانت الآلام غير محتملة يجب الإستشارة الطبية .


إستخدام المسكنات التى يصفها الطبيب لعلاج آلام الحيض ليس له أى أثر على القدرة على الإنجاب فى المستقبل .


قد يقوم الطبيب بوصف حبوب منع الحمل لعلاج بعض هذه الحالات ولا ضرر فى ذلك طالما كان تحت الإشراف الطبى .


العناية الشخصية فى أثناء الحيض :


لا توجد أى علاقة بين تناول بعض المأكولات أو المشروبات سواء باردة أو ساخنة بكمية نزول الحيض أو الآلام المصاحبة له .


لا مانع من مزاولة الرياضة أو القيام  بالمجهود العادى فى أثناء نزول الحيض .. ولكن يجب الإمتناع عن الرياضات العنيفة أو المجهود الشاق إذا كان دم الحيض غزيرا.


يجب إستخدام حفائض نظيفة مصنوعة من القطن لإمتصاص إفرازات الحيض ويجب تغيير الحفائض عدة مرات يوميا وغسلها فى ماء مغلى وتجفيفها جيدا بأشعة الشمس أو كيها قبل إستخدامها مرة ثانية.


الحفائض الطبية الجاهزة تستخدم لمرة واحدة فقط . وليس لها أى ضرر.


الحفائض التى توضع داخل المهبل والتى تستخدمها بعض السيدات الغربيات قد يكون لها أضرار جسيمة ولا ينصح بإستخدامها فى مجتمعنا .


الإستحمام بماء بارد أو ماء دافىء أثناء نزول الحيض ليس له أى ضرر بل يجب القيام به يوميا.


 

الإفرازات المهبلية:


من الطبيعى أن تبدأ الفتاة بالإحساس بنزول إفرازات من المهبل عند حدوث البلوغ.


هذه الإفرازات الطبيعية تكون شفافة أو بيضاء اللون وقد تترك لونا مائلا للإصفرار فى الملابس الداخلية.


أى ليس لها رائحة غير مقبولة ولا يصاحبها الإحساس بالهرش أو الحرقان.


قد تزيد كمية هذه الإفرازات فى منتصف الدورة الشهرية أو قبل نزول الحيض.


هذه الإفرازات لها أهمية كبيرة فى الوقاية من إلتهابات الجهاز التناسلى .


الإفرازات غير الطبيعية :


إذا تغير لون الإفرازات إلى الأصفر أو الأخضر أو أصبحت قطع بيضاء سميكة مثل اللبن "المجبن" يجب الإستشارة الطبية لأن ذلك دليل على حدوث إلتهابات مهبلية .


من العلامات الأخرى لحدوث إلتهابات وجود رائحة كريهة أو حدوث هرش أو حرقان أو إحمرار للجلد مع وجود آلام فى التبول .. وهنا يجب إستشارة الطبيب فورا.


هناك بعض الإلتهابات قد تنتقل عن طريق العلاقة الزوجية.


النظافة الشخصية :


يجب تغيير الملابس الداخلية يوميا وغسلها بالماء المغلى وتجفيفها قبل إرتدائها مرة ثانية .


إرتداء الملابس الداخلية المصنوعة من الألياف الصناعية مثل النايلون والبولى إستر قد يزيد من كمية الإفرازات وقد يؤدى إلى حدوث إلتهابات . لذلك يجب إرتداء الملابس الداخلية المصنوعة من القطن والذى يسمح بالتهوية الكافية.


يجب عدم تبادل لبس الملابس الداخلية مع أى أحد شخص آخر فقد يؤدى ذلك الى إنتقال بعض الميكروبات المسببة للإلتهابات .


بعض السيدات المتزوجات يقمن بإستخدام ما يسمى "بالدوش المهبلى" للتخلص من هذه الإفرازات وهذا يعرضهن لإلتهابات الجهاز التناسلى ويجب الإمتناع عن ذلك.


غشاء البكارة :


هو غشاء رقيق يغطى فتحة المهبل ويوجد لدى البنات منذ الولادة .


للغشاء فتحة أو أكثر تسمح بمرور الإفرازات المهبلية ودم الحيض .


يتمزق غشاء البكارة عند أول علاقة جنسية وينتج عن ذلك كمية قليلة من الدم.


عادة لا يحدث ألم أو نزف عند فض غشاء البكارة .


فى بعض الحالات القليلة قد يكون الغشاء مرنا ولا ينزل دم عند فضه.


لا يتمزق غشاء البكارة الا بدخول شىء فى المهبل فهو لا يتأثر بممارسة الرياضة غير العنيفة أو ركوب الدراجات أو القفز أو غير ذلك .


لا يمكن أن تستعيد الفتاة غشاء البكارة بعد فضه بأى طريقة كانت فإذا تمزق غشاء البكارة قبل سن البلوغ فإنه لايتجدد مرة اخرى.


لا علاقة إطلاقا بين شرب الشاى وغشاء البكارة .


"الدخلة البلدى" والتى يتم فيها فض غشاء البكارة بالإصبع أو عن طريق الداية ليلة الزفاف إهانة لخصوصية الفتاة وقد ينتج عنها أضرار جسيمة .


الثدى (الصدر) :


ظهور الثدى ( الصدر ) يحدث كأول علامة من علامات البلوغ عند البنات


يكتمل نمو الثدى فى السن ما بين 16 إلى 18 سنة.


حجم الثدى يختلف إختلافا كبيرا بين فتاة وأخرى بل قد يختلف حجم أحد الثديين عن الآخر عند نفس الفتاة .


ليس من المهم أن يكون الثدى صغيرا أو كبيرا .. فلكل إنسان صفاته الخاصة التى يكتسبها بالعوامل الوراثية والتى يجب أن يتقبلها كما هى .


لا توجد أى طريقة طبيعية للتحكم فى حجم الثدى .


أمور لاتدعو للقلق :


.الوظيفة الأساسية للثدى هى رضاعة الأطفال وهى لا تتأثر بكون الثدى كبيرا أو  صغيرا  


أحيانا تكون حلمة الثدى غير بارزه .. وهذا لا يدعو للقلق فمن الممكن أن تتم الرضاعة الطبيعية بهذه الصورة.


قد يظهر قليل من الشعر حول حلمة الثدى وهذا شىء طبيعى .

© 2013 Shababna.org - version 2.0.1